top of page

أهمية التفكير الإبداعي في ادارة الاعمال

تاريخ التحديث: ٢٠ فبراير

بداية يجب عليك معرفة تعريف التفكير الابداعي، فهو يشير إلى استخدام المهارات والقدرات الشخصية من أجل الوصول إلى حلول جديدة للمشكلات الراهنة في العمل، ومهارات التفكير الإبداعي عبارة عن تقنيات يتم استخدامها للنظر في القضية من زوايا مختلفة، وهذا من خلال استخدام الأدوات المناسبة لتقييمها ووضع خطتها، فهو مهارة مثلها مثل أي مهارة أخرى، ولكنه يحتاج إلى تمرين مستمر ليبقى حادًا، بل إن الشخص يحتاج إلى تعريض نفسه بانتظام إلى المواقف التي تحتاج إلى فكرة جديدة.


وفي بعض الأحيان يتضمن التفكير الإبداعي الاستفادة من أنماط مختلفة من التفكير وفحص المعلومات من وجهات نظر مختلفة لرؤية أنماط جديدة، وتعزيز التفكير الإبداعي يبدأ بتغيير وجهة نظر الشخص ذاته، فمن الممكن أن يساعد نفسه في تعلم أساليب تفكير جديدة ومختلفة في توليد فكرة قوية، حيث أن هناك أشكال مختلفة ومتنوعة من هذا التفكير، منها على سبيل المثال التفكير التباعدي والتفكير الجمالي والتفكير المتقارب والتفكير الجانبي والتفكير الملهم.


أهمية التفكير الإبداعي في ادارة الاعمال


في الواقع العملي تحتاج الأفراد والجماعات وأيضاً المنظمات والشركات إلى الإبداع على مدار الساعة لكي تتمكن من تحقيق أربع ميزات أساسية، وهي:

  • التحديث والتطوير.

  • رفع مستوى كفاءة العمل والأداء.

  • رفع مستوى جودة العمل والنشاط.

  • تحقيق رضا أكبر للعملاء والزبائن.


بالإضافة الى ذلك فإن التفكير الإبداعي يُعتبر مواجهة وعلاج ناجح لمثل هذه الحالات التي قد يعاني منها الكثيرين في إدارة أعمالهم، وهي:

  • التباطؤ في النمو.

  • التغيير العميق والمتسارع في مكونات وآليات عمل الأسواق المحلية والعالمية.

  • الزيادة الحادة في المنافسة.

  • التطور التكنولوجي السريع.

  • التغيير المفاجئ في أذواق المستهلكين.


وتعتمد المنظمات والشركات الناجحة على التفكير النقدي، حيث أن قادة الفكر الإبداعي هم من يمكنهم توليد إجابات مبتكرة لحل المشاكل لقضايا الشركات والمنظمات، وجميع أماكن العمل يكون لها نصيب من ‏‏المشاكل والتحديات.‏‏


وهذه الحالات قد تحتاج إلى استجابات وحلول سريعة، لذا لابد من معرفة بعض المعلومات التي تزودك كصاحب عمل بالمهارات والأساليب حول كيفية ‏‏اتخاذ قرارات دقيقة‏‏ وإتقان فن حل المشاكل التي تواجهك في إدارة عملك، حيث أن تقنيات حل المشاكل التي أقدمها لك تجعلك قادراً على التعامل مع الصعوبات بسهولة بل تساعدك على اكتساب رؤية أوضح بشأنها، بجانب معرفة المهارات اللازمة للاستفادة من التفكير وتحليل المشاكل وتحفيز الإبداع وتنفيذ الأفكار المبتكرة بطريقة عملية لأماكن العمل وإدارة الأعمال.


وقد قمت بوضع بعض المحاور التي تساعدك في حل المشكلة، وهي ملخصة في الآتي:

  • التفكير النقدي والإبداعي من أساسيات حل المشاكل‏.

  • تعريف أساسيات المشكلة‏.

  • عناصر تعريف المشكلة.

  • الإبداع وحل المشاكل.

  • تطبيق تحليل السبب الجذري‏ في المشكلة.

  • تطوير عملية الحل الإبداعي.

  • تقييم الحلول واتخاذ القرارات‏.

  • الاعتبارات الاستراتيجية في تنفيذ القرارات‏.



في الختام، التفكير الإبداعي هو أداة قوية يمكن أن تساعدك في جميع جوانب حياتك، وليس في الجانب العملي فقط، فبمجرد بدء التفكير الإبداعي، ستلاحظ أن كل شيء يسير لصالحك، وكل ذلك بالتأكيد بفضل الله 

مشاهدتان (٢)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentarios


bottom of page